التخطي إلى المحتوى

وزارة الصحة تكشف عن تعاطي نساء للترامادول ويتم إجراء تحليل المخدرات لجميع موظفي الدولة “رجال – نساء “

 وزارة الصحة تكشف عن تعاطي نساء للترامادول خلال الإجراء لتحليل المخدرات

قالت الدكتورة ريم الساعي، مدير إدارة المعامل بالأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة، إن جميع موظفي الدولة سيخضعون لإجراء تحليل المخدرات.
وأضافت مدير إدارة المعامل -في حوار لمصراوي يُنشر لاحقًا- أن الحملات في السنوات الماضية كانت تركز على الرجال بالمصالح والجهات الحكومية، لكن المرحلة المقبلة تشهد إجراء التحليل للجميع “رجالة وستات”، وبالتالي يتواجد في الفرق الطبية ممرض وممرضة أثناء أخذ العينة؛ منعًا للتلاعب.
وتستهدف الحكومة إجراء تحليل مفاجئ للعاملين بالجهاز الإداري للدولة؛ للكشف عن متعاطي المخدرات، والتعامل معهم وفقًا لمشروع قانون جديد يُجيز فصلهم، بعد الموافقة عليه في اجتماع مجلس الوزراء قبل أيام قليلة.
ووفقًا لمشروع القانون الذي وافق عليه مجلس الوزراء، يتعين إجراء التحليل بصورة مفاجئة، من خلال الجهات المختصة، طبقاً لخطة سنوية تُعدها هذه الجهات، ويكون التحليل في هذه الحالة تحليلاً استدلالياً، وذلك بالحصول على عينة التحليل من العامل وإجراء التحليل في حضوره، وفي حالة إيجابية العينة، يتم تحريزها، وإيقاف العامل بقوة القانون عن العمل.
وبسؤول الدكتورة ريم الساعي عن نسب تعاطي السيدات للمواد المخدرة، قالت: “نسبة السيدات أصبحت كبيرة مؤخرًا بين اللائي تم فحص بعضهن في الحملات”.
وأضافت: “بعض السيدات تتناول الترامادول لتحمل الألم أو لظروف نفسية أو لتحمل مشقة العمل، ويجب أن تكون هناك توعية للجميع باستخدام هذه المواد”.
كانت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، قالت إن صندوق علاجومكافحة الادمان يُعالج من يُبادر بالتقدم حالياً مجاناً، وفي سرية تامة، وتم الإعلان عن الخط الساخن (16023) للصندوق في الجهات والمصالح الحكومية، بهدف البدء في علاج

التعليقات