التخطي إلى المحتوى

“معركة الدقيقة 60”.. الأمن الوطني يثأر لشهداء الشيخ زويد.. القضاء على خلية إرهابية ضمت 11 عنصرا بالعريش..

صورة ارشيفية

نفذ قطاع الأمن الوطنى، ضربة أمنية استباقية ضد العناصر الإرهابية بمدينة العريش، ونجح في القضاء على خلية ضمت 11 عنصرا، قبل تنفيذ سلسلة من العمليات خلال الأيام المقبلة لزعزعة الاستقرار الداخلي.

وتشير التحقيقات الأولية إلى ضلوع عناصر الخلية في حادث الشيخ زويد الذي أسفر عن استشهاد ضابطين وفردى شرطة وإصابة 26 آخرين في منطقة سوق الثلاثاء.

وأكدت التحقيقات، أن عناصر الخلية الإرهابية خططوا لتنفيذ سلسلة عمليات تستهدف المنشآت الحيوية والمواقع الشرطية وتجمعات المواطنين لخلق حالة من الفوضى وبث الرعب في نفوس المواطنين، والإثبات لقيادات التنظيم الارهابى بوجودهم على الأرض وقدرتهم على تنفيذ عمليات إرهابية داخل البلاد، إلا أن اكتشاف مخبأهم حال دون تنفيذ مخططهم.

وأوضحت التحقيقات، بأن عناصر الخلية تلقوا تكليفات من قيادات التنظيم الدولى بخارج البلاد، بتنفيذ عمليات إرهابية لتحقيق معركة إثبات الوجود وتعكير صفو الاستحقاقات الوطنية التي ستجرى خلال الأيام المقبلة.

وأشارت التحقيقات، إلى أن عناصر الخلية الإرهابية تمركزوا في أحد المبانى بمنطقة أبو عيطة بالعريش، مع استعدادهم لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية في العديد من المناطق الحيوية وتمركزات القوات المسلحة والشرطة.

وعقب استصدار إذن من نيابة أمن الدولة العليا، خرجت قوات مكافحة الإرهاب بقطاع الأمن المركزى وضباط قطاع الأمن الوطنى، وتم فرض حصار أمني بالمنطقة وحال اقتراب القوات استشعر المتهمين وجودهم وفتحوا النيران صوب القوات التي بادلتهم إطلاق الأعيرة النارية، وأسفرت الاشتباكات التي استمرت قرابة ساعة عن مصرع جميع عناصر الخلية.

وباقتحام القوات وكرهم عثر على “2 بندقية آلية- 3 بنادق FN- عبوتين متفجرة – بندقية خرطوش – 2 حزام ناسف”.

وتشير التحقيقات، إلى أن عناصر الخلية كانوا بصدد تنفيذ عمليتين انتحاريتين خلال الأيام المقبلة، عقب الانتهاء من رصد المواقع الحيوية التي سيتم استهدافها إلا أن اكتشاف أجهزة الأمن مخبأهم أفشل عمليتهم.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار نيابة أمن الدولة العليا التي باشرت التحقيقات.

وقامت القوات بتمشيط المنطقة والتحفظ على بعض الأوراق التنظيمية والعثور على وسائل الإعاشة.

ولم تمض 48 ساعة منذ حادث الشيخ زويد، وقامت القوات بالثأر للشهداء والتي تعود أحداثه أثناء قيام قوة أمنية بإجراء عملية تمشيط بمنطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد، قام شخص انتحارى بتفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية التي أسفرت عن استشهاد ضابطين وفردى شرطة و3 مواطنين وإصابة 26 مواطنا آخرين وتم نقلهم إلى المستشفى لاتخاذ اللازم قبلهم.

التعليقات