التخطي إلى المحتوى

فاجعة بالغربية بعد وفاة ياسمين الضحية الثالثة لانفجار أسطوانة بمدينة بسيون

وفاة ياسمين الضحية الثالثة لانفجار أسطوانة غاز بالغربية

 لقيت “ياسمين عبد الغني قبوض” مصرعها متأثرة بإصابتها نتيجة انفجار أنبوبة بوتاجاز بمنزلهم بمحافظة الغربية وانهياره عليهم لتلحق بوالدتها وشقيقتها “هبة” بعد أن لقت الأم مصرعها فور حدوث الواقعة ولحقت بها نجلتها.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى يوم 21 مايو الماضى عندما تلقى اللواء طارق حسونة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الغربية إخطارا بانفجار أسطوانة غاز أدت إلى وفاة ربة منزل “أم هاشم عيسى” بحى المعصرة بمدينة بسيون وإصابة 3 من أبنائها أحدهم عروس و2 من الأطفال وانهيار المنزل المكون من طابقين وتم نقل الجثة إلى مستشفى كفر الزيات العام.
في انفجار أنبوبة بوتجاز مصرع أم وإصابة أبنائها الثلاثة بينهم “عروس” في الغربية

وتبين من التحريات أنه حدث تسرب للغاز مما أدى لانفجار الأسطوانة، وتم إخطار قوات الدفاع المدنى، حيث تم السيطرة على الحريق الذي أسفر عن مصرع صاحبة المنزل وابنتيها، وتم نقل الجثة والمصابين إلى مستشفى كفر الزيات العام.
مصرع “عروس العيد” نتيجة انفجار اسطوانة غاز بالغربية
وتم تحرير المحضر اللازم حيال تلك الواقعة وبالعرض على النيابة أمرت بانتداب المعمل الجنائى وطلبت تحريات المباحث وتقرير مفتش الصحة في شأن الواقعة.

التعليقات