التخطي إلى المحتوى

علي يد القوات الخاصة : لحظة سقوط وقتل مسجل خطر شديد الخطورة المسمى ملك الرعب

لحظة سقوط وقتل مسجل خطر شديد الخطورة المسمى ملك الرعب

قُتل مسجل خطر شديد الخطورة وآخر في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في محافظة قنا، اليوم الثلاثاء، وتبين أن المتهم الرئيسي سبق اتهامه فى 24 قضية “قتل، شروع فى قتل، خطف، مقاومة سلطات، سلاح، مخدرات” ومطلوب ضبطه وإحضاره فى 4 قضايا “شروع فى قتل، مخدرات، إطلاق أعيرة نارية” مُقيم بقرية الحسينات دائرة مركز أبو تشت. كما سبق قيامه بإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية بقرية الحسينات محل سكنه بدائرة مركز أبو تشت بغرض استعراض القوة وقيامه فى وقت لاحق بالتشاجر مع آخر نتج عنه إصابة ربتى منزل ومزارع بأعيرة نارية حال تدخلهما لفض المشاجرة.
البداية كانت بورود معلومات تفيد اختباء المتهم وأربعة عناصر إجرامية آخرين شديدى الخطورة بالمنطقة الزراعية بزمام قرية الحسينات دائرة المركز، وسبق اتهامهم فى العديد من قضايا (مخدرات – مقاومة سلطات – سرقة – ممارسة أعمال بلطجة – إحراز أسلحة نارية)، ومحكوم على اثنين منهم بالسجن، تم وضع خطة بحث بمشاركة قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم، وإدارة البحث الجنائى بقنا لاستهداف العنصر المذكور وضبطه.

christian-dogma.com

عقب التأكد من المعلومات تم تقنين الإجراءات، وتوجيه حملة مُكبرة بمشاركة الجهات المعنية مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى وإدارة قوات الأمن بقنا لاستهداف تلك العناصر الإجرامية، ولدى مشاهدتهم القوات بادروا بإطلاق أعيرة نارية تجاههم فبادلتهم على الفور، مما أسفر عن مصرع اثنين من العناصر الإجرامية وعُثر بحوزتهما على (بندقية آلية – 35 طلقة – 2 خزينة – بندقية خرطوش).

christian-dogma.com
كما تمكنت القوات من ضبط عنصر إجرامي ثالث، وبحوزته (بندقية آلية – 15 طلقة لذات العيار)، وتمكن اثنان من العناصر الإجرامية من الهرب داخل الزراعات، كما عُثر على دراجتين ناريتين بدون لوحات معدنية “جار فحصهما”.
ونفذت الحملات الأمنية حملات تمشيط بمحيط الزراعات والمناطق الجبلية بحثا عن الجناة الهاربين وللتأكد من عدم اختباء أي من العناصر الإجرامية الأخرى.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وجار تكثيف الجهود لضبط المتهمَيْن الهاربَيْن.
وساد الارتياح والفرحة أهالي قرية الحسينات التابعة لمركز أبو تشت، عقب مقتل وسقوط العناصر الإجرامية شديدة الخطورة، التي مارست عليهم البلطجة وفرض النفوذ وبثت الرعب في قلوبهم، نتيجة إجرامهم وحملهم السلاح على الدوام واستعدادهم لارتكاب أي جريمة في أي وقت.

christian-dogma.com

وأشار الأهالي إلى أن حملات أمنية كثيرة لاحقت المتهمين من قبل لكن العناصر الإجرامية كانوا ينجحون في الهرب بالزراعات الشاسعة أو المناطق الجبلية، ومع تعدد الجرائم والبلاغات عن أنشطتهم الإجرامية أعد قطاع الأمن العام حملة مكبرة شاركت فيها جميع الجهات الأمنية المختصة، تمكنت أخيرا من مداهمة المتهمين بأوكارهم وقتل وإصابة عدد منهم.
وقال أحد الأهالي إن المتهم الرئيسي الذي قتل كان يلقب بـ«خط الحسينات» وأنه كان يبث الرعب من خلال إطلاقه العشوائي الرصاص في الشوارع، لفرض سطوته على الأهالي الذين لم يكن أحد منهم يتصدى له خشية إجرامه.
ولفت الشاب إلى أن المجرم القتيل، ارتكب عشرات الجرائم منها السرقة والتثبيت والاتجار في السلاح وسرقة المواشي، فضلا عن جرائم الخطف وطلب فدية والشروع في القتل وتجارة المخدرات، وفرض إتاوات.
وأشار إلى أن الشرطة نجحت في إزالة كابوس كان يجثم على صدر الأهالي الذين تنفسوا الصعداء نتيجة موته على يد الشرطة.

التعليقات