التخطي إلى المحتوى

صيد جديد للرقابة الإدارية بالإسكندرية : القبض على رئيسة حي وسط، لتلقيها رشوة قبل أيام من بلوغها سن المعاش

صيد جديد للرقابة الإدارية بمحافظة الإسكندرية

صيد جديد للرقابة الإدارية بمحافظة الإسكندرية ينضاف لسلسلة الفساد التي تشعبت في إدارة المحليات بالثغر، بعد إلقاء هيئة الرقابة الإدارية القبض على رئيسة حي وسط، لطلبها وتلقيها رشوة مقابل أداء عمل من أعمال وظيفتها، ذلك قبل أيام من بلوغها سن المعاش.

وأثارت واقعة القبض علي رئيسة حي وسط حالة من الجدل بالشارع السكندري، نظرًا لبروزها خلال فترة توليها رئاسة الحي من خلال نشاطها في العمل، كما أنها ستبلغ سن المعاش في أول أبريل المقبل.

وأمرت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء، المحامي العام الأول للنيابة، اليوم الجمعة، بحبس رئيسة حي وسط الإسكندرية، 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامها في قضية طلب وتقاضي رشوة مقابل أداء عمل من أعمال وظيفتها.

وجاء آخر ظهور لرئيسة حي وسط قبل إلقاء القبض عليها، حضورها إطلاق مبادرة حماية السائح بالإسكندرية، واحتفالية اليوم العالمي لحماية المستهلك، والتي أقيمت بأحد القاعات بشرق المحافظة، وذلك لتشجيع السياحة بالإسكندرية ومحاربة كافة سبل استغلال المستهلك.

واحتلت محافظة الإسكندرية نصيب الأسد من ضربات الرقاب الإدارية الموجعة ضد أوكار الفساد وملاحقة الفاسدين والمرتشين متلبسين، وتقديمهم للمحاكمة أمام مرأى ومسمع من الشعب، وذلك بعد أن منحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، الضوء الأخضر، حيث شهدت الآونة الأخيرة سقوط عدد من المسؤولين التنفيذيين البارزين في الهيكل الإداري للمحافظة، في قبضة الرقابة الإدارية، وكانت البداية بسقوط الدكتورة سعاد الخولي، نائبة المحافظ، ثم توالت الضربات لتشمل وكيلا وزارتي التموين والصحة ورئيس حي غرب، وكان أخرها أمس بالقبض على رئيسة حي وسط لاتهامها في قضية طلب وتقاضي رشوة مقابل أداء عمل من أعمال وظيفتها.

وتقدم “أهل مصر” أشهر وقائع سقوط المسؤولين التنفيذيين بالإسكندرية في قضايا رشوة وفساد مالي بحسب ترتيبها الزمني، خلال السطور التالية.

◄ نائب محافظ الإسكندرية
البداية مع “س ، ا”، والتي تولت منصب نائب محافظ الإسكندرية في فبراير 2015، وتعد أول سيدة تشغل هذا المنصب، وفي 27 أغسطس 2017 تم إلقاء القبض عليها من قِبل هيئة الرقابة الإدارية من ديوان عام محافظة الإسكندرية، أثناء مشاركتها فى اجتماع لجنة إدارة الأزمات والكوارث، بحضور كافة القيادات التنفيذية بالمحافظة، وذلك بتهمة تلقي رشوة بلغت مليون جنيه ومصوغات ذهبية تم ضبطها فى مقر استراحتها مقابل استغلال النفوذ.

وأحال النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، “س ، ا” وبقية المتهمين في القضية، إلى محكمة الجنايات أواخر شهر نوفمبر الماضى، وذلك في ختام التحقيقات التى أجرتها نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة.

وفي 30 يناير 2019، قضت الدائرة الرابعة محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار الدكتور أسامة جامع، بمعاقبة” س،ا”، نائب محافظ الإسكندرية سابقا، بالسجن 12 سنة، وسنة مع إيقاف التنفيذ، وعزلها من الوظيفة، ومعاقبة المتهم أكرم الدقاق حبس سنة وإيقافه لمدة 3 سنوات، وعزله من الوظيفة، وإعفائه 5 متهمين أخرين من العقوبة، وإحالة الدعوة المدنية للمحكمة المدنية، فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم طلب وتقديم وتلقى رشاوى مالية لأداء موظف عمومى لعمل من أعمال وظيفته والإخلال بواجباتها، وتزوير محرر رسمى واستعماله.

وكانت النيابة العامة  باشرت التحقيقات في القضية في ضوء ما أسفرت عنه تحريات هيئة الرقابة الإدارية وما كشفت عنه التسجيلات المأذون بها من النيابة، حيث ثبت من خلال التحقيقات واعترافات المتهمين، طلب وأخذ المتهمة “س ، ا” مبلغ 20 ألف جنيه ومأكولات بقيمة 17 ألفا و250 جنيها من مالكي مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية مقابل إنهاء إجراءات تقنين وضع اليد على قطعة الأرض المقام عليها مباني المشروع لعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادر لها، وكذلك إصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع وفق برنامج (مشروعك) دون توقيع غرامات عليه، وذلك بموجب محرر زوره المتهم أكرم الدقاق مدير إدارة شؤون البيئة بمحافظة الإسكندرية بتحريض من المتهمة سعاد الخولي، حيث أثبت فيه عدم وجود أية مخالفات بيئية بالمشروع.

◄ وكيل وزارة التموين
في بداية العام الماضي، ألقى رجال هيئة الرقابة الإدارية القبض على “م، ع”، وكيل وزارة التموين بالإسكندرية السابق، واثنين موظفين آخرين بالمديرية، بتهمة التلاعب بأموال الدعم الخاصة بـ10 آلاف بطاقة تموينية، حيث وجهت النيابة لهم تهمة الاستيلاء على المال العام، تسهيل الاستيلاء على المال العام، إهدار المال العام والتربح والإضرار بالمال العام.

◄وكيل وزارة الصحة
ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض علي “ا، م، ح”، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، حال تواجده بعمله بمديرية الصحة الكائن بشارع فؤاد دائرة قسم شرطة باب شرقي، لقبوله عطية عبارة عن عدد ٢ هاتف محمول ماركة أيفون s6 من “ا. م. ح” 51 سنة، طبيب بمديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية مقابل نقله لإحدى الجهات المميزة بمديرية الصحة.

◄رئيس حي غرب
في 26 أكتوبر الماضي، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على “ا، ن، م”، رئيس حي غرب الإسكندرية، داخل مبني الحي بتهمة تلقي رشوة مالية 30 ألف جنيه من أحد المقاولين، وتم التحفظ على كافة الأوراق والمستندات الخاصة بمكتبه، وجاء ذلك بعد أن رصدت الرقابة الإدارية اتصالات بين رئيس الحي والمقاول الراشي قبل أيام من القبض عليه ومعلومات تثبت صحة الواقعة، وتم عرضه علي النيابة لمباشرة التحقيقات.

ووفقًا لمصادر خاصة بالحي، تمت عملية القبض على رئيس الحى، داخل مقر الحى، حيث كان متواجدًا داخل مكتبه قبل دقائق من إلقاء القبض عليه مع أحد المقاولين، وبعد دقائق من خروج المقاول من مبني الحي، داهم فريق الرقابة الإدارية مبني الحي وتم إلقاء القبض علي رئيس الحي أثناء خروجه من مكتبه، وتم التحفظ على المتهم وكافة الأوراق والمستندات الخاصة بمكتبة وتم إحالته للنيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية، وقدمت الأجهزة الرقابية كافة الأوراق والمستندات اللازمة.

وجاءت عملية القبض على رئيس الحى، بعد ورود معلومات معلومات لرجال الأجهزة الرقابية، عن تلقيه رشاوى مالية.

ويذكر أن “ا، ن، م”، تولى مهام منصبه كرئيس لحي غرب الإسكندرية، في 2 سبتمبر الماضي، أي قبل قرابة شهرين من إلقاء القبض عليه، عندما أصدر وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، قرارًا بتعيينه.

◄ مسؤولو الأحياء
ألقى رجال الرقابة الإدارية في 4 ديسمبر الماضي، القبض على مسؤول إدارة الجبانات بحي غرب أثناء تقاضيه رشوة مالية مقابل بيع مقبرة بمدافن العمود بمنطقة كرموز بغرب المحافظة.

وكان اللواء محمد الشريف مدير الأمن، قد تلقى إخطارًا من مدير مباحث الأموال العامة يفيد بورود معلومات سرية بقيام المتهم “وائل.خ” موظف بإدارة الجبانات التابعة للحى، باتخاذ عمله ستارًا لمزاولة نشاطه الإجرامى بالحصول على رشوة مالية مقابل بيع مقبرة بمدافن العمود، بمنطقة كرموز، غرب المدينة.

تم عمل كمين للمتهم ألقى القبض عليه وأحيل للنيابة العامة التى تولت التحقيق، وأمر هشام كمال رئيس حي غرب، باتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية ضد الموظف لخروجه عن مقتضيات الواجب الوظيفى.

وفي حي شرق، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على “م. ش” نائب رئيس الحى، أثناء خروجه من مقر عمله، وتم ضبط بحيازته مبلغ مالى كبير، تقاضاه على سبيل الرشوة، وذلك عقب ورود بلاغات من بعض المواطنين تفيد تورط المتهم فى طلب رشوة لإنجاز بعض الأعمال الخاصة بالمقاولات، إضافة إلى وجود فساد مالى وإدارى، وتربحه من وظيفته، واستغلال نفوذه.

كما تم إلقاء القبض مؤخرًا علي 10 موظفين في نفس الحي لإعدادهم تقرير مخالفات لأحد العقارات بدائرة قسم شرطة الرمل أول على غير الحقيقة، بالإضافة إلى إقالة رئيسه السابق خالد محيى الدين، واتهام رئيسه الأسبق خالد فوزى، بالتربح من وظيفته والرشوة، واتهام نائب رئيس الحى بتزوير شهادة المؤهل.

وفي حي وسط، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على نائب مدير الخزينة العمومية بحي وسط الإسكندرية، لقيامه باختلاس مبلغ مالي وقدره 100 ألف جنيه من حصيلة توريد غرامات إشغال الطريق ورخص البناء.

كما تم مؤخرا ضبط 7 مسؤولين في حى وسط لاستغلالهم موقعهم الوظيفى، وتسهيل بناء برج سكنى مخالف، بمنطقة باب شرقى، وعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة له.

وفي حي ثان العامرية، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على كلا من “ع. م ” و”ه. م. م” موظفين بحى العامرية ثان، أثناء حصولهما على رشوة مالية 55 ألف جنيه من مقاول مقابل إنهاء إجراء ترخيص أحد الأبراج السكنية.

وفي حي العجمي، تم إلقاء القبض على موظفين بالحي بتهمة استغلال وظائفهم وعدم تنفيذ قرارات لإزالة عقارات مخالفة وإهدار المال العام والرشوة.

حيث ألقت الأجهزة الأمنية القبض علي كل من “د. ع” و”ع. س” و”ق. م” موظفين بحي العجمي؛ لاتهامهم بالرشوة وإهدارهم المال العام، وكشفت تحريات المباحث أن الموظفين قاموا باستغلال وظائفهم بعدم تنفيذ قرارات إزالة لعدد من العقارات المخالفة، وقضت محكمة جنايات الإسكندرية مؤخرا بالسجن بحقهم 6 أشهر مع العزل من الوظيفة لمدة عاما.

وفي حي المنتزه، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على “إ. ن. ز” 39 سنة، مهندس تنظيم بالإدارة الهندسية بحي أول المنتزه سابقا، لاتهامه في 14 قضية إضرار عمدي بالمال العام والتربح.

وأجرت نيابة الأموال العام تحقيقات موسعة مع المتهم بتهمة غسيل الأموال وجمع ثروة بطرق غير مشروعة بلغت في تقدير مبدأي نحو 14 مليون جنيه، أخفاها في شراء عقارات وسيارات.

وقضت محكمة جنايات الإسكندرية بسجن المتهم لمدة 10 سنوات علي إثر ذلك.

التعليقات