التخطي إلى المحتوى

شوبير يهدد بكشف المستور في أزمة إعلان مؤجلات الدوري ، ويتهم المجلس بالتراجع خوفا من رئيس نادي الزمالك

أحمد شوبير نائب رئيس

أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة

شهد اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي أقيم أمس الإثنين، أزمة عنيفة بين أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة من جانب، وباقى زملائه في المجلس من جانب آخر.

وبحسب مصدر في اتحاد الكرة فإن حالة من الغضب الشديد انتابت نائب رئيس الاتحاد، بعدما وجد حالة من التراجع بين أغلب أعضاء المجلس، ورفضهم التوقيع على التصور الذي تم إعداده لجدول المباريات المتبقية في المسابقة، بمعرفة اللجنة المنوطة بهذا الشأن والتي تخضع لرئاسته وعضوية أحمد مجاهد وسيف زاهر وعامر حسين وإيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطنى.

حاول شوبير إقناع أعضاء المجلس بأن التصور الذي توصل إليه مع أعضاء اللجنة، هو الأكثر توافقًا، بين الأندية المتنافسة على البطولة ممثلة في الأهلي والزمالك، والأـندية المتنافسة على الهبوط ممثلة في الجونة وبتروجت وحرس الحدود، كما أن اتحاد الكرة لم يتأخر عن نادي الزمالك في أي طلبات فيما يتعلق بدعمه للحصول على بطولة الكونفدرالية، وأنه قد حان لمسئولى الأبيض أن يقدموا بعض التنازلات للخروج بمسابقة الدوري إلى بر الأمان، إلان أن كلامه لم يلقى أي صدى، وهو ما أثار غضبه خلال الاجتماع، ودفعه لاتهام المجلس بالتراجع خوفا من رئيس نادي الزمالك.

وجاء إعلان اتحاد الكرة عبر موقعه الرسمى اليوم الثلاثاء، باستمرار العمل بجدول مسابقة الدوري الممتاز الذي أعلن عنه مؤخرا، والتأكيد على الأندية المعنية بأن المباريات المقرر اقامتها يوم الخميس الموافق 30 مايو الحالي و3 يونيو المقبل قائمة في موعدها، ليزيد من غضبة شوبير، خاصة أن كل تصوراته التي طرحها من خلال اللجنة التي يترأسها ضرب بها عرض الحائط، وإعتبر أن ما يدور داخل اتحاد الكرة يهدر تماما مبدأ تكافؤ الفرص بين أندية الدوري، كما أنه سيضع اتحاد الكرة في أزمة أكبر أمام النادي الأهلي الذي يتمسك بإنهاء مسابقة الدوري قبل إنطلاق بطولة الأمم الأفريقية، وهدد شوبير بكشف المستور فيما يتعلق بهذه الأزمة في حال ظل مجلس الجبلاية على موقفه المتخاذل.

وكانت اللجنة المكلفة بإنهاء هذه الأزمة برئاسة أحمد شوبير، إقترحت تصور بخوض الزمالك ثلاث مباريات من مؤجلاته أيام 30 مايو و3 يونيو و6 يونيو، أمام الإنتاج الحربى والجونة وحرس الحدود، كما حددت اللجنة يومى 24 و25 يوليو لإقامة مباراتى الأهلي والمقاولون، ومباراة الزمالك أمام الإسماعيلى، كما حددت اللجنة أحد أيام 28 و29 و30 يوليو لإقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في ختام المسابقة، إلا أن مجلس الجبلاية تجاهل هذه المقترحات، ويميل إلى خوض الزمالك مباراتين فقط قبل بطولة الأمم الأفريقية، وهو الأمر الذي سيرفضه النادي الأهلي ويهدد استمرار المسابقة.

التعليقات