التخطي إلى المحتوى

شاهد: القوات الخاصة تصفي “سالم الواط”.. 5 إعدامات و521 سنة

جسد مسلسل “لمس أكتاف” جزءًا حقيقيًا عن أباطرة الإجرام والمخدرات الذين يتخذون من منطقة السحر والجمال مسرحا لممارسة نشاطهم، وارتكاب كافة أنواع الجرائم من الاتجار بالأسلحة والمواد المخدرة وقتل المواطنين والمواجهات العنيفة التي تقع مع قوات الشرطة التي تعكف بصفة مستمرة على اقتلاع جذورهم في إطار الحرب الضروس التي يخوضها قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، في استهداف العناصر الإجرامية الخطرة.

« سالم الواط» اسم لمع في سماء الإجرام بنطاق محافظة شمال سيناء، فقرر التوسع في نشاطه في مجال الاتجار بالمواد المخدرة وزراعة البانجو.. أجهزة الأمن وجهت ضده حملات وقضت على قلعته في شمال سيناء.

ومع تضيق الخناق الأمني قرر مغادرة منطقة مغارة الحسنة والإقامة في منطقة السحر والجمال، متخذا منها مكانا لترويج نشاطه الإجرامي في تجارة الهيروين والأسلحة النارية حتى ذاع صيته في عالم الإجرام، وأصبح مقصد كل باحث عن الممنوعات، لم يكتفِ بذلك وقاد مجموعة من العصابات في ارتكاب جرائم خطف المواطنين والمركبات ومساومة أصحابها مقابل إعادتها.

اتسم بالشراسة والذكاء الشديد في عالم الإجرام والقدرة على الفرار من الملاحقات، أجهزة الأمن دائما كانت تلاحقه إلا أنه يهرب بعد مطاردة مثيرة حتى جاءت ساعة الحسم بقيادة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية ؛ مجموعات العمل المشكلة من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارات البحث الجنائى بأمن الشرقية والإسماعيلية والقليوبية مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزى، وبرئاسة مفتشى قطاع الأمن العام، وتولى اللواء أسعد الذكير مدير الادارة العامة لتنفيذ الأحكام قيادة المأمورية وضعوا الخطة وانطلقوا يبحثون عنه في كل مكان حتى تمكنوا من اقتلاع جذور الجريمة “سالم الواط” واحد من العناصر شديدة الخطورة المطلوب ضبطها وتمكنوا من اكتشاف مكان اختبائه.

وحال وصول القوات فتح النيران صوبهم التي بادلته إطلاق الأعيرة النارية، واستقل دراجته البخارية محاولا الهرب إلى أن القوات الخاصة قامت بمطاردته وسط تبادل لإطلاق النيران حتى لقي مصرعه، واخترقت إحدى الطلقات تنك البنزين مما أسفر عن اشتعال الدراجة البخارية ومبالغ مالية كبيرة كانت بحوزته.

وبفحص الجثة عثر بحوزته على 2 بندقية آلية “إحداهما محترقة والأخرى سليمة وبخزينتها 5 طلقات” وعدد من الخزن وفوارغ طلقات مختلفة الأعيرة محترقة، وطبنجة ماركة يرجن روسى الصنع و2 خزينة محترقة من ذات العيار.

كما عثر على كمية محترقة من مخدر الهيروين، فرش حشيش ونظارة رؤية ليلية وهاتف محمول، مبلغ مالى (34 ألف جنيه “جزء منه محترق”).

وتوصلت جهود مجموعة العمل المُشكلة برئاسة قطاع الأمن العام إلى أن الجثة للمأذون بضبطه الشقى الخطر سالم محمد حسين سالم سويلم وشهرته سالم الواط وكنيته في المبيع أحمد (27 سنة عاطل مُقيم المغارة الحسنة بشمال سيناء).

وبإجراء تحليل الحامض النووى (DNA)، حيث تطابقت عينة من الجثة مع عينة تم أخذها من والدته “فاطمة.ع” 55 سنة، ربة منزل مُقيمة المغارة الحسنة بشمال سيناء.

وكشف السجل الجنائى للعنصر المذكور مطلوب التنفيذ عليه في 27 حكم جناية (5 إعدام – 20 مؤبد – 11 سنة – 10 سنوات) في قضايا (قتل – مقاومة سلطات – حيازة أسلحة نارية وذخائر – مخدرات – خطف – سرقة بالإكراه – شروع في قتل).

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

يشار إلى أن جهود الحملات الأمنية المتتالية على منطقة السحر والجمال قد أسفرت خلال الأشهر الأخيرة عن ضبط 199 عنصرًا إجراميًا وبحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة ومصرع 7 من العناصر الإجرامية خلال تبادل إطلاق إطلاق النيران مع القوات.

التعليقات