التخطي إلى المحتوى

رعب وذعر فى الشرقيه بعد ماحدث منذ قليل..مصابين وقطع رقبه وقتل

رعب وذعر فى الشرقيه بعد ماحدث منذ قليل..مصابين وقطع رقبه وقتل

لقي، اليوم الأربعاء، شخص، في بداية العقد السابع من العمر، مصرعه، فيما أصيب آخر بجرح قطعي بالرقبة، نُقل على إثره إلى مستشفى الزقازيق الجامعي في حالة بالغة الخطورة، وذلك إثر نشوب مشاجرة بينهما بسبب لهو الأطفال بناحية قرية كفر عبد الله التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح. وتحرر محضر بالواقعة، فيما أُخطرت نيابة منيا القمح العامة، لمباشرة التحقيقات، برئاسة المستشار محمد المراكبي رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.
البداية كانت بتلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بوقوع مشاجرة بناحية قرية كفر عبد الله التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح.
وتبين من التحريات الأولية، وقوع مشاجرة بين أبناء عمومة بسبب لهو الأطفال، أسفرت عن مقتل أحدهم، يبلغ من العمر 60 عاما، متأثرا بإصابته بضربة «شومة» على رأسه، قبل أن يسعى إخوته للانتقام، ويتعدى أحدهم على أحد الجناة، ويُدعيدى «حمادة إ» 30 عاما، حيث أصابه بجرح قطعي في الرقبة، نقل على إثره إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، في حالة حرجة.
وانتقلت قوات الشرطة إلى القرية للسيطرة على المشاجرة وضبط أطرافها.

التعليقات