التخطي إلى المحتوى

بعد أن عايروها بمرضها حكاية مؤلمة لـ رئيسة الوزراء البريطانية

بعد أن عايروها بمرضها حكاية مؤلمة لـ رئيسة الوزراء البريطانية

بعد بكاء رئيسة الوزراء البريطانية،تيريزا ماي، خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، أعلنت خلاله استقالتها من منصبها بصفتها رئيسة للحكومة على خلفية أزمة البريكست، استرجع نشطاء تفاصيل الحالة الصحية لماي وإصابتها بمرض السكري.

تناول الجرعة

وكانت ماي تحدثت منذ أكثر من عام عن إصابتها بداء السكري، وتلقيها العلاج بالحقن بالأنسولين 5 مرات يوميا.

وطالبت “ماي” آنذاك المرضى بألا يثنيهم هذا الداء عن فعل ما يحلو لهم في الحياة.

معاناة يومية
ولدى تلقيها سؤال من أحد المشاهدين، بشأن خبرتها مع السكرى، قالت ماى، “أنا مريضة بالدرجة الأولى منه، هذا يعنى أننى عندما أتناول طعاما، على أن أحقن نفسى بالأنسولين، أفعل ذلك من 4 إلى 5 مرات يوميا”.

وأضافت رئيسة الوزراء، “أنت تعتمد على الأنسولين، وتعتاد على هذا الروتين خلال حياتك اليومية، لكن الأمر المهم بالنسبة لى ألا يمنعنى مرضى من فعل أي شيء”.

وقالت “ماي”: إنها اكتشفت إصابتها بالسكرى عام 2012.

والدرجة الأولى من السكرى، تحدث عندما يتوقف البنكرياس عن إنتاج هرمون الأنسولين، الذي ينظم نسبة السكر في الدم، علما بأن ارتفاع النسبة قد يؤدى إلى أضرار جسيمة في بعض الأعضاء.

وهذا النوع من المرض أكثر انتشارا بين الأطفال المصابين بالسكرى، لكنه يمثل نسبة 10% تقريبا بين المرضى البالغين.

معايرة بالمرض

وبعد إعلان “ماي” إقالة جافن ويليامسون وزير الدفاع، ذكرت صحيفة “صنداي تايمز” أن من ضمن أسباب إقالته مهاجمته لها في حديث خاص، وقوله إن إصابتها بمرض السكري جعلها غير قادرة على ممارسة عملها كرئيسة للوزراء.

وأضافت الصحيفة، أن ماى شعرت بالإحباط من سلوك ويليامسون، بعدما علمت أنه أخبر زميله في حزب المحافظين أن تراجع صحتها يعني أنها يجب ألا تستمر في الوظيفة.

التعليقات