التخطي إلى المحتوى

توفيق عكاشة يتنبأ من جديد أحداثاً فى غاية الخطورة خلال شهر رمضان

توفيق عكاشة يتنبأ من جديد أحداثاً فى غاية الخطورة خلال شهر رمضان

قال الإعلامى توفيق عكاشة، إن الأوضاع على الساحة العربية تشهد اتجاهات فى ارتفاع درجة حرارتها، وأسرع مما كان يتخيل، مشيراً إلى أنه فى رمضان وما بعده ستشهد المنطقة أحداث فى غاية الخطورة.

وأضاف “عكاشة”، خلال تقديمه برنامج “مصر اليوم”، على فضائية “الحياة”، أن القرارات التى أصدرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، من خلال اعتبار الحرس الثورى الإيرانى منظمة إرهابية، ويبحث اعتبار الإخوان منظمة إرهابية، وكذلك ميليشيات حزب الله، وكل ذلك يقول بأن هناك حرب فى المنطقة تحت اسم الحرب على الإرهاب سيعاد فيها تشكيل الخريطة فوراً.
وأشار عكاشة إلى أنه يعكف على تأليف كتاب، باسم “عرفنا هؤلاء”، عن محمد على باشا والرئيس الراحل محمد أنور السادات والرئيس عبد الفتاح السيسى، موضحاً أن هناك أوجه تشابه فى توليهم حكم البلاد.
وأوضح “عكاشة”، أنه فى عهد تولى أنور السادات الحكم كان هناك حرب، وكانت هناك خلافات ولم يكن هناك رؤية عربية مشتركة بعد أن زعزعت الثقة بعد هزيمة 1967 وبعد وجود فكر لدى مصر بمعاداة الدول التى تحكم بنظام المملكة، واستطاع السادات أن يسطير على هذه الأمور ويوحد الدول العربية.
وذكر أنه فى عهد محمد على باشا كانت الدولة العثمانية مهلهلة، وكانت الأوضاع فى المنطقة مشابهة للأوضاع الحالية، لافتاً إلى أن الرئيس السيسى فى علاقات عربية متينة مع ما تبقى من دول عربية.

التعليقات