التخطي إلى المحتوى

تفاصيل مثيرة عن المليونير منتحل صفة طبيب بالمحلة

منتحل صفة طبيب

منتحل صفة طبيب 

قالت فاطمة محمد أبو زيد، إحدى ضحايا منتحل صفة طبيب بالمحلة، إنها ذهبت للطبيب المزيف لتوقيع الكشف عليها بعد ذياع صيته بأنه “شاطر”، مضيفة: “أوهمني بحدوث تليف في جسمي إذ لم أقم بإجراء عملية استئصال الغدد اللبنية”.

وأكدت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الجمعة في مصر”، المذاع على قناة “إم بي سي مصر”، أنها حررت محضرا ضد الشخص المنتحل صفة طبيب.

من جانبها قالت سها سامي، إحدى ضحايا منتحل صفة طبيب بالمحلة، إنها اكتشفت غموضه بعد الغناء الفاحش الذي ظهر عليه فجأة، موضحة أن زوجته طبيبة بشرية، وكان يمتلك عيادتين في المحلة ويجمع المرضي يوم الجمعة بـ”الطوابير”.

وأشارت إلى أن الطبيب المزيف جمع أكثر من مليوني جنيه بزعم استثمارها في الأدوية والأجهزة الطبية بأرباح شهرية 30%، وأنه حصل منها على 190 ألف جنيه، ولم تر أي استثمارات.

وأوضحت أن هناك ضحايا كثر لمنتحل صفة طبيب، ومنهم من فارق الحياة بعد إجرائه العملية على يديه، وإحدى الضحايا توفت بعد علمها بعملية النصب.

التعليقات