التخطي إلى المحتوى

تضارب في الإعلام السوداني حول مصادرة أموال رموز نظام البشير

رئيس المجلس الانتقالي

سادت حالة من التضارب حول مصادرة أملاك رموز في نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ومحاسبتهم.

ففي الوقد الذي أصدر فيه الرئيس الجديد للمجلس الانتقالي بالسودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، بيانا أكد فيه أنه يجري مصادرة أملاك شخصيات في نظام البشير، نفت إدارة الإعلام العسكري السودانية، صحة البيان.

وكانت وسائل إعلام سودانية، تناقلت في وقت سابق، بيان صحفي صدر عن البرهان، جاء فيه “أصدرت أنا الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن أحكاما عسكرية بمصادرة أملاك وأموال أفراد النظام السابق ومحاسبة جميع من كان مشاركا معهم في تبديد المال العام ووضع هذا القرار موضع التنفيذ من تاريخ صدوره”.

وكان الرئيس الجديد للمجلس الانتقالي في السودان، قد كلف في قراره الأول بإطلاق سراح جميع الضباط الذين حموا المتظاهرين ودعا المحتجين للاجتماع.

وأدى البرهان، أمس الجمعة، اليمين رئيسا جديدا للمجلس العسكري الانتقالي، الذي أطاح بالرئيس عمر حسن البشير في السودان مؤخرا.

وخلف البرهان الفريق أول عوض بن عوف في رئاسة المجلس العسكري الانتقالي، بعد أن تنحى الأخير إثر رفض شعبي واسع لقيادته الجيش خلال المرحلة الانتقالية.

التعليقات