التخطي إلى المحتوى

بعد كثرة التظلمات بسبب فاتورة الكهرباء.. “التموين” تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن البطاقات

بعد كثرة التظلمات بسبب فاتورة الكهرباء.. التموين تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن البطاقات
 
قال الدكتور عمرو مدكور، مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، إن هناك لبس لدى المواطنين في مسألة قيمة الفاتورة وقيمة الاستهلاك، مؤكدا: نحن لا نحاسب المواطن على قيمة فاتورة الكهرباء، ولكن نحاسبه على الاستهلاك.

وأضاف “مدكور” في مداخلة مع برنامج “المصري أفندي”، المذاع على قناة القاهرة والناس الفضائية، أن المواطن قد يكون عليه أقساط متراكمة على الفاتورة وبالتالي لا يتم محاسبته على ذلك، بل يتم محاسبته على الاستهلاك بـ”الكيلو واط”.
ولفت مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، إلى أن أعلى نسبة تظلمات كانت بسبب فاتورة الكهرباء، ولكنه يطمأن المواطنين أن التظلمات سيتم دراستها بمنتهى العناية، ولا يوجد أي عداوة مع المواطنين، وإذا ثبت وجود خطأ سنعتذر وإعادة المواطنين.
قرر الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، مد فترة تظلمات المرحلة الثانية من محددات الاستبعاد من منظومة التموين حتى يوم الأربعاء الموافق 27 مارس 2019.

وذلك حرصًا من الوزارة على قيام المواطنين الذين ظهرت لهم رسائل على بون الصرف بأنهم غير مستحقين وفقًا لمعايير لجنة العدالة الاجتماعية بتقديم تظلماتهم ان وجدت من هذه المعايير، على موقع دعم مصر.

مع الأخذ في الاعتبار بأنه يجرى حاليًا مراجعة كافة التظلمات التي تقدم بها المواطنين حتى الآن مع الجهات المختصة.

وبدأت التموين، أول الشهر الجاري، المرحلة الثانية لحذف الفئات الغير مستحقة للدعم، والتي تستهلك كهرباء بواقع 650 كيلو وات شهريًا، وفاتورة محمول بمعدل 800 جنيه شهريًا، ومصاريف مدراسية لأحد أفراد الأسرة بقيمة 30 ألف جنيه شهريًا، وامتلاك سيارة فارهة موديل 2014 فأكثر.

التعليقات