التخطي إلى المحتوى

بالفيديو عقاب الطبيعه القاسي .. عاصفه شديدة جدا تقتلع جسرا في نيوزيلندا

بالفيديو عقاب الطبيعه القاسي .. عاصفه شديدة جدا تقتلع جسرا في نيوزيلندا

 

لم يلبث أن يتنفس سكان نيوزيلندا من الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة “كرايستشيرش” النيوزيلندية، حتى جاءتهم الطبيعة لتعاقبهم على مقتل 50 مصلياً بعاصفة في مقاطعة “ويستلاند” النيوزيلندية تسببت في إغلاق الطرق وإجلاء المواطنين، حيث أعلنت المقاطعة “المنكوبة” عن حالة الطوارئ، جاء ذلك أمطار غزيرة ورياح شديدة في منطقة ساوث آيلاند.

وتجري مياه النهر حالياً عند مستوى يبلغ 7.6 متر، لكنها انخفضت بمقدار 0.7 متر عن أعلى مستوى وصلت إليه، وفي مكانٍ آخر اقترب نهر هاست من أقصى ارتفاع له، لكنه استقر عند مستوى 7.6 متر، ولقد استمر نهر هوكيتيكا في الارتفاع، ليستقر حالياً عند 5 أمتار.

فيضانات الأنهار في نيوزيلندا
وقال “بروس سميث” عمدة مقاطعة ويستلاند، لمحطة Newstalk ZB الإذاعية النيوزيلندية لم أشاهد جميع الأنهار في ويستلاند تتأثَّر في الوقت نفسه بالضبط، مضيفاً أن المزارعين على الضفة الجنوبية من نهر وايهو بدأوا بالفعل في إجلاء أنفسهم من المنطقة، لكن ارتفاع مستوى النهر يسبب المزيد من المشكلات،وقد أُنشئ مركز تنسيق واستجابة للطوارئ في مجلس منطقة “ويست كوست” ببلدة غرايموث.

christian-dogma.com
العاصفة أغلقت الطرقات
أغلقت السلطات الطريق السريع رقم 56، الواصل بين منطقتي هوكيتيكا وماكارورا، وكذلك علقت شركة Ritchies Bus Services جميع خدمات الحافلات المتجهة من وإلى منطقة ويست كوست بأكملها غداً.

وقد أغلقت السلطات الطريق السريع رقم 6، الواصل بين هوكيتيكا وماكارورا بسبب الفيضانات والمنزلقات، وسيظل مغلقاً طوال الليل،
انهيار جسر يُضر بقطاع السياحة في المدينة.

وفي سياق متصل نشرت عضوة البرلمان النيوزيلندي مورين بيو صورةً لجسر وايهو، عبر تغريدةٍ على موقع تويتر، قالت فيها: “لماذا قد يريد أي شخص أن يقف على ذلك الجسر وسط هذا الفيضان الشديد؟ لقد انهار الطرف الجنوبي منه بعد وقت قصير من التقاط هذه الصورة”.

ارتفاع طلبات الهجرة لنيوزيلندا
في سياق متصل، أرتفع عدد طلبات الهجرة إلى نيوزيلندا عقب الهجوم المزدوج الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية وأسفرت عن مقتل 50 شخصاً، وقالت صحيفة “سيدني مورنينج هيرالد” نقلاً عن بيانات لدائرة الهجرة النيوزيلندية، أن طلبات الحصول على تصريح الإقامة والعمل للأجانب خلال 10 أيام ما بين 15 – 24 مارس ارتفعت بنسبة 33% مقارنة بالأيام العشر التي سبقتها.

وقال مدير دائرة الهجرة، بيتر ألمس، إنهم تلقوا 4844 طلباً للحصول على تصريح الإقامة والعمل في الأيام الـ10 التي سبقت الهجوم الإرهابي 5-14 مارس الجاري، وأضاف أن الطلبات التي استقبلوها بعد الهجوم أي من 15 – 24 من الشهر الجاري بلغت 6457 طلباً.

من جهة أخرى ارتفع عدد طلبات الهجرة من البلدان الإسلامية بشكل ملحوظ إلى نيوزيلندا عقب الهجوم، فقد بلغ عدد طلبات الباكستانيين 333، والماليزيين 165، والبنغاليين 82، والمغاربة 66، والإندونيسيين 63، والمصريين 59، ومن تركيا 59 طلباً. وفي 15 مارس الجاري استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصاً أثناء تأديتهم صلاة الجمعة، وأصيب مثلهم.

التعليقات