التخطي إلى المحتوى

بالتفاصيل : موجة تراجع جديدة بأسعار السيارات في مصر

موجة تراجع جديدة بأسعار السيارات في مصر

توقعات بموجة جديد من انخفاض أسعار السيارات بمصر خلال الفترة القادمة، يعد شهر يونيو الراهن من أكثر الأشهر التي شهدت موجة كبيرة من انخفاضات في أسعار السيارات سواء في أسعار السيارات المستوردة، أو في أسعار السيارات محلية الصنع.
ويعود انخفاض اسعار السيارات في السوق المصري إلى العديد من العوامل منها التالي:
عزوف المواطنين عن شراء السيارات بسبب ارتفاع الأسعار خلال الفترة السابقة.
إطلاق حملة إلكترونية تحت مسمى “خليها تصدي”، ادي ذلك الي ركود في حركة الشراء والبيع سوق السيارات المصري.
انخفاض سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري بالبنوك.
قرب طرح طرازات جديدة بالسوق المصري موديل عام 2020 مما دفع التجار، ووكلاء الشركات إلى خفض اسعار السيارات الراهنة اكثر من مرة مما تجاوزت التخفيضات 3 مرات خلال بعض الأحيان لبعض الموديلات السيارات من أجل العمل على تنشيط حركة البيع بسوق السيارات المصري.
وقد لحقت الانخفاضات عدد كبير من العلامات التجارية، مثل علامات السيارات الأوروبية، السيارات الكورية، والسيارات الصينية إلى جانب السيارات التي يتم تجميعها محليًا، ليصل عدد السيارات التي انخفضت أسعارها إلى ما يقرب من 26 سيارة بسوق السيارات المصري.
وقد تراجعت أسعار سيارات مثل سيارة إنسيجنيا جراند سبورت، وكافة فئات سيارة بيجو، وسيارة شيفروليه ماليبو، وكذلك سيارات MG.
وقد لجأ العديد من التجار، ووكلاء العلامات التجارية لشركات السيارات إلى خفض الأسعار بفارق سعر يبدأ من 10 آلاف جنيهًا مصريًا، 30 ألف جنيهًا مصريًا، و35 ألف جنيهًا مصريًا، و40 ألف جنيهًا مصريًا، و100 ألف جنيهًا مصريًا باختلاف موديلات السيارات.
ومن المتعين أن تحدث موجة جديدة من التخفيضات على أسعار السيارات خلال الفترة القادمة من شهر يونيو الراهن، بحسب التصريحات التي أعلنها الخبراء.

التعليقات