التخطي إلى المحتوى

بالتفاصيل : «رامز في الشلال» مشهد تمثيلي «مدفوع الأجر».. غادة عبد الرازق 30 ألف دولار.. حلا شيحة وخالد الصاوي 300 ألف جنيه.. و25 ألف جنيه تشعل غضب «فوفا»

رامز جلال

رغم الهجوم الكثير الذي يتعرض له الفنان رامز جلال كل عام، بسبب برنامج «المقالب» الذي اعتاد تقديمه خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أنه لا يزال لديه إصرار كامل على استكمال المشوار، ويقدم «رامز» خلال رمضان الجاري برنامجه الجديد تحت عنوان «رامز في الشلال».

وبناءً على تقديرات عدد من النجوم الذين سقطوا في «مقلب رامز»، فإن نسبة الخطورة تجاوزت حاجز الـ 65%، ليس هذا فحسب، بل هناك عدد منهم وصف ما تعرض له بـ«المقلب المميت»، رغم أن بعضهم كان على دراية بتفاصيل ما سيتعرض له لاحقًا.

أحد المشاركين في برنامج «رامز» الجديد أكد أن فريق العمل لم يصارحه من البداية بتفاصيل ما سيحدث، لكنه عندما وجد أنه الأمور تسير بشكل غير طبيعي، فأخبرهم بأنه اكتشف أنه «مقلب رامز» وأنه ليس لديه رغبة في الظهور بالبرنامج، لتبدأ المساومات بينه وبين فريق العمل على الأجر وعلى بعض الألفاظ التي يطلقها «رامز» عليه في مقدمة الحلقة.

وأضاف أنهم «لم يخبروه بتفاصيل المقبل كاملًا، لكنهم أكدوا له أن هناك غوريلا سوف تظهر له، هذا بجانب خوضه مغامرة في الشلالات، داخل زورق صغير».

المصدر ذاته شدد على أن غالبية الذين شاركوا في البرنامج، لا سيما الفنانين كبار السن، كانوا على دراية كاملة بـ«طبيعة المقلب» حتى لا تكون هناك مفاجآت، هذا بجانب ارتفاع نسب الخطر والضغط النفسي في البرنامج.

وعن أجور الضيوف فكانت هذا العام مبالغ فيها لدرجة كبيرة مقارنة بالبرامج الأخرى، التي خفضت أجور الضيوف، حيث حصل الفنان خالد الصاوي على 300 ألف جنيه من إدارة البرنامج مقابل موافقته على الظهور بإحدى حلقات رامز في الشلال، كما أنه كان على علم بتفاصيل المقلب نظرًا لحالته الصحية.

كما حصل الفنان أحمد رزق على 250 ألف جنيه مقابل الظهور بإحدى الحلقات، وكان أيضا على علم بأن البرنامج هو «مقلب رامز جلال» لكنه لم يكن على علم بتفاصيل المقلب وفقراته.

في حين حصلت الفنانة حلا شيحة على 300 ألف جنيه، ولم يتم كشف التفاصيل لها، خاصة وأنها تتعرض هذا العام لأول مرة لمثل هذه المقالب، كما أنها تعرضت لحالة من الانهيار أثناء تصوير البرنامج، واعترضت في البداية على عرض الحلقة حتى وافقت في النهاية.

ومن بين ضحايا البرنامج الفنان محمد رجب الذي حصل على 150 ألف جنيه، وأحمد فهمي الذي لم يوافق على الظهور بالبرنامج إلا بعد الحصول على 350 ألف جنيه، وكذلك الفنان أكرم حسني الذي حصل على 200 ألف جنيه.

أما الفنانة فيفي عبده فافتعلت أزمة بعد انتهاء المقلب بسبب الأجر، حيث طلبت زيادة أجرها من 150 إلى 200 ألف نظرًا لصعوبة المقلب، لتحصل في النهاية على 175 ألف جنيه، وحصلت الفنانة شهيرة على 100 ألف جنيه، وكانت على علم بما سيحدث معها أيضا، لكنها لم تكن على دراية بالتفاصيل كاملة.

ويظهر السيناريست تامر حبيب أيضا ضمن حلقات البرنامج وحصل على 75 ألف جنيه، كما حصلت شيماء سيف على 150 ألف جنيه، أما غادة عبدالرازق فقد حصلت على 30 ألف دولار.

وكان الفنان أحمد فتحي على علم أيضا بالبرنامج، حيث إن الذي طالبه بالظهور في البرنامج رامز جلال نظرا لعلاقة الصداقة التي تربطهما، وحصل على 200 ألف جنيه أجرا، في حين تراوح أجر ياسمين الخطيب ومصطفى حجاج وسلوي خطاب ورضا عبدالعال ما بين 150 إلى 200 ألف جنيه، كما أنهم لم يكونوا على علم بالمقلب من الأساس.

التعليقات