التخطي إلى المحتوى

بالتفاصيل : القبض علي عصابة «النصب باسم الشرطة» وتعرف علي اسلوبهم في النصب

أحـــذر «النصب باسم الشرطة»

«هات البطاقة بتاعتك إحنا مباحث طلع الفلوس اللى معاك إحنا مباحث الأموال العامة مقدم ضدك بلاغ» وغيرها من العبارات التي يسمعها المواطنون من بعض الأشخاص للنصب عليهم والاستيلاء على متعلقاتهم، فهم عناصر إجرامية تمارس دورها ببراعة في انتحال صفة رجال الشرطة، والنصب والاحتيال على المواطنين وسرقة أموالهم في الطرقات والمساكن، البعض يحجم عن الإبلاغ، وآخرين لجئوا إلى قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية بالإبلاغ عن الممارسات غير القانونية، ليكتشفوا في النهاية بأنهم سقطوا في فخ مجموعة من النصابين «باسم الشرطة».

أجهزة البحث جمعت المعلومات وتأكدت من صحة البلاغات، وأن مرتكبيها عناصر إجرامية في مزاولة هذه الجرائم، وباستكمال البحث والتحري أمكن تحديد مكان اختبائهم، وضبطهم واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاههم، والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيقات وأمرت بحبسهم.

طرق كشف النصابين
وعن طريقة اكتشاف الشرطي المزيف، يوضح مصدر أمني أن منتحلي الصفة يقومون بالاستيلاء على متعلقات المشتبه به أو محل الفحص دون إعادتها، ويجب الطلب من الشرطي إثبات هويته وفقا لقانون العقوبات الذي يفرض عليه ذلك إن كان في كمين ليس معروفا.

وأضاف المصدر أن منتحلي الصفة يرتكبون العديد من الأخطاء أثناء إيقاف المواطنين بالطرق بارتداء ملابس وظيفية لا تتناسب مع عمر الشخص، وكذا ارتكاب تجاوزات أثناء الحديث، في حالة الشك يجب على المواطن الإبلاغ عبر خطوط وزارة الداخلية أو مديريات الأمن، لاتخاذ اللازم.

وأشار المصدر إلى أنه في حالة تفتيش المسكن من قبل مجموعة أشخاص ادعوا أنهم رجال شرطة يمكن طلب الاطلاع على إذن النيابة العامة للتأكد من هويتهم.

العقوبات
ووفقا لنص المادة 155 من قانون العقوبات: “أنه كل من تداخل في وظيفة من الوظائف العمومية ملكية كانت أو عسكرية من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك أو أجرى عملا من مقتضات إحدى هذه الوظائف، يعاقب بالحبس”.

كما تنص المادة 156 عقوبات: “كل من لبس علانية كسوة رسمية بغير أن يكون حائزًا للرتبة التي تخوله ذلك، أو حمل علانية العلامة المميزة لعمل أو لوظيفة من غير حق، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة”.

وخلال الفترة الماضية، تم ضبط العديد من التشكيلات العصابية أبرزها: تلقى مركز شرطة القوصية بلاغا من “صموئيل م. ع”، مقيم بناحية بلوط بدائرة المركز، أنه أثناء تواجده بمنزله فوجئ بحضور أربعة أشخاص يستقلون سيارة ميكروباص، وادعوا أنهم رجال شرطة وقاموا بتفتيش المنزل بزعم تجارته في العملة، وعقب مغادرتهم اكتشف سرقة مبلغ 18 ألف جنيه، وبعض المشغولات الذهبية، وهاتف محمول.

وأسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة “حامد م. ح” عامل، “مصطفى ن. إ” سائق، “مصطفى ف. ع”، “محمد ح. ع” سائق، مقيمون بمحافظة القاهرة، “عزت ع. ع” سائق، عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم، وأرشدوا عن السيارة المستخدمة “ميكروباص” ومبلغ 12050 جنيها، وهاتف المجنى عليه وقرروا بإنفاقهم باقى المبلغ المالى والتصرف في المشغولات الذهبية بالبيع.

الاستيلاء على أموال موظف في الإسكندرية
وفى الإسكندرية تلقى قسم شرطة كرموز بلاغا من الأهالي بوجود مشاجرة خلف الموقف الجديد بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تم التقابل مع “سامح س. أ” 51 سنة “موظف”، ومحمد نجل الأول 24 سنة “طالب جامعى”، مقيمان بدائرة قسم شرطة محرم بك.

وبسؤالهما قرر الأول بقيام صديقه “خميس أ. ع” بالاتصال به، وأبلغه بقيام أحد الأشخاص بعرض قطعة أثرية من الذهب مقابل مبلغ مالى 250 ألف جنيه، واتفق معه على التقابل مع ذلك الشخص بالمنطقة محل البلاغ لشراء تلك القطعة، وعند حضورهم فوجئوا بقيام 7 أشخاص مجهولين يستقلون سيارة ميكروباص باستيقافهم، مُدعيين أنهم من رجال الشرطة، واستولوا منهم على المبلغ المالي.

فارتاب الأول ونجله في أمرهم، وتمكنا من ضبطهم وبحوزتهم مبلغ 165.600 جنيه.

سرقة الخليجيين
وتلقت أجهزة الأمن بلاغا من تاجري أجهزة كهربائية “جنسية دولة عربية”، بأنه أثناء تواجدهما بالشقة سكنهما بعقار بشارع فيصل دائرة قسم الجيزة تناهى لسمعهما طرق على باب الشقة ولدى فتحهما فوجئا بتواجد شخصين مجهولين يقفان أمام الباب وبحوزة أحدهما طبنجة، وادعيا أنهما رجلى شرطة وقاما بتفتيش الشقة، واستوليا على متعلقاتهما وانصرفا.

وأسفرت جهود فريق البحث عن تحديد مرتكبى الواقعة وهم “سائق مقيم باكوس بالإسكندرية، وطالب، وترزى”، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وبحوزة الأول والثالث “2 طبنجة صوت”.

انتحال صفة قيادات شرطية
وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الأدوية بتلقيه اتصالًا هاتفيًا من أحد الأشخاص ادعى خلاله أنه لواء شرطة، وطلب منه التبرع بمبلغ مالى لحضور حفل تحت رعاية وزارة الداخلية.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، أسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة “حسنع. ع”، و”محمد ع. ع”، مقيمين بمحافظة الجيزة، سبق اتهامه في 3 قضايا “تلقى تبرعات، تبديد”، “أحمد ع. م”، مقيم بمحافظة القليوبية.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين في مقر إحدى الشركات الوهمية التي أعلنوا عن إنشائها بدائرة قسم شرطة إمبابة بالجيزة، وعُثر بحوزتهم على دعوات معدة للتوزيع لحضور مؤتمرات متعددة وخطابات لأصحاب الشركات والمؤسسات الكبرى وقوائم تحوى بيانات وأرقام تليفونات تلك الشركات.

christian-dogma.comchristian-dogma.comchristian-dogma.com

التعليقات