التخطي إلى المحتوى

المركزي للمحاسبات يعلن عن فضيحه مالية كبيرة داخل شركه المصريه للاتصالات

المركزي للمحاسبات يعلن عن فضيحه داخل شركه المصريه للاتصالات بـ 4 مليون جنبه

كشف تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، عن شراء الشركة المصرية للاتصالات عددا من سيارات الركوب الجديدة، خلال الربع الأول من العام الجاري، بنحو 4.75 مليون جنيه، تتمثل في “6 سيارات باسات بنحو 3 ملايين جنيه، وسيارة bmw x5 موديل 2018 بنحو 1.750 مليون جنيه”.
وأضاف التقرير: “السيارات تم شراؤها بموافقة الرئيس التنفيذي، بناء على المذكرة المعارضة من النائب الأول المتخصص بتاريخ 6 مارس 2019، و19 مارس 2019، ولم نقف على أسباب ضرورية لشراء تلك السيارات”.
وأشار التقرير، الذي حصلت “الوطن” على نسخة منه، إلى أنه تم تخصيص السيارة الـbmw x5، المشار إليها، للرئيس التنفيذي للشركة، بالرغم من أنه سبق قيام الشركة خلال 2018، بشراء سيارة مرسيدس طراز e250 موديل 2017، بنحو 2.5 مليون جنيه خصصت للرئيس التنفيذي السابق، الأمر الذي كلف الشركة نحو 4.5 مليون جنيه خلال عام واحد فقط، قيمة وسيلة انتقال للرئيس التنفيذي للشركة، بالإضافة إلى وجود سيارة ماركة bmw 525 مخصصة أيضا لذات المنصب، مشتراه منذ سنوات سابقة.
وذكر التقرير أنه تم تخصيص السيارات الـ”باسات”، لاستخدام فئة نواب الرئيس التنفيذي، بالرغم من صدور قرار مجلس إدارة الشركة بتاريخ 5 يوليو 2018، بشأن إعادة هيكلة الأجور، وما ترتب عليه من زيادة بدلات الانتقال لنواب الرئيس التنفيذي، وكذا الإدارة العليا بالشركة، بنسبة بلغت نحو 100٪، وما ترتب عليه من تنازل كافة مستخدمي الشركة عن استخدامها.
وأكد التقرير، أن ما تم، يمثل مغالاة في الصرف، في الوقت الذي اتجهت فيه الشركة للاقتراض بنحو ٨ مليارات جنيه، لتمويل خطتها التشغيلية الاستثمارية، وكان يتعين العمل على ترشيد الإنفاق، خاصة في ظل عدم وجود احتياجات ضرورية لتلك السيارات، ووجود بدائل جديدة لها.

التعليقات