التخطي إلى المحتوى

الصحة: 10 حملات يوميًا لعمل تحليل شامل للموظفين من تعاطى المواد المخدرة بعد العيد

هذا ما سيحدث مع الموظفين العاملين فى الدولة بعد العيد

 

الصحة: 10 حملات يوميًا لعمل تحليل شامل للموظفين من تعاطى المواد المخدرة بعد العيد حيث أعلنت الدكتورة منن عبدالمقصود رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان التابعة بوزارة الصحة، عن زيادة حملات فحص موظفين الدولة من تعاطى المواد المخدرة بعد العيد، حيث أنه من المتوقع أن لن يقل عن 10 حملات يوميًا بشكل لن يقل عن فحص 30 ألف موظف شهريًا.

وأوضحت  أن رمضان له طبيعة خاصة يصعب خلالها سحب عينات البول من الموظفين أثناء الصيام نتيجة للجفاف.

وكشفت عبدالمقصود، عن زيادة عدد الفرق الطبية المدربة فى جميع المستشفيات النفسية المسئولة عن إجراء المسح وزيادة عدد تمريض السيدات على وجه الخصوص، وذلك لتنفيذ التوجيهات الرئاسية بفحص جميع موظفى الدولة بالمصالح والهيئات الحكومية.

وأشارت إلى أن أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة هى الجهة المنفذة لحملات الفحص، كما يختص صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع لوزارة التضامن بوضع خطة الفحص وتوفير الكواشف، فى حين تختص مصلحة الطب الشرعى التابعة لوزارة العدل بالنظر فى التظلمات للحالات الإيجابية بإجراء التحاليل التأكيدية، حيث أن اثبات التعاطى والادمان سيترتب عليه فصل او رفد من الوظيفة.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ريم الساعى مدير إدارة المعامل بالأمانة العامة للصحة النفسية، أن جميع الحملات على المصالح الحكومية سرية ويتم فحص الموظفين من واقع جدول الحضور والانصراف بعد الاطلاع على بطاقة الرقم القومى للتأكد من هويتهم، وإجراء تحاليل بول لجميع الموظفين بعد تقسيمهم لقسمين رجال وسيدات، وذلك في وجود ممثل من صندوق مكافحة الادمان وممثل قانونى وعضو تفتيش لإثبات ايجابية العينات فى محضر رسمى فى وجود الشهود.

وأوضحت أن هناك إجراءات مشددة للتأكد من سلامة العينات التى يتم سحبها من المواطنين، لافته إلى أن العينة لها مواصفات معينة من حيث درجة الحرارة وكثافتها والرائحة واللون ودرجة التركيز، وجميع الفرق مدربة على التأكد من سلامة العينات إلى جانب وجود ممرض أو ممرضة أثناء الحصول على العينة من الموظف.

التعليقات