التخطي إلى المحتوى

البلاك كوبرا..القوة الضاربة لوزارة الداخلية لحماية مصر من الإرهابيين

البلاك كوبرا..القوة الضاربة لوزارة الداخلية لحماية مصر من الإرهابيين

تطور العناصر الإرهابية من أساليبها وآليات تتنفيذ مخططاتها الإجرامية الخسيسة، لمحاولة تقويض جهود الدولة المصرية في حربها ضد قوى الشر وأعوانهم من التنظيمات المتطرفة بمساعدة عناصر أجنبية، وبالتزامن مع الحرب الضروس التي تخوضها القوات المسلحة والشرطة لاقتلاع جذور الإرهاب من كافة ربوع البلاد وخاصة شمال سيناء.

دشنت وزارة الداخلية، وحدة «البلاك كوبرا» التي تلقوا التدريبات على أيدي قوات النخبة التابعة للقوات المسلحة لتكون القوة الضربة، في ملاحقة وتعقب رءوس الإرهاب أينما كانوا، ويتولون مهمه البحث والاصطياد.

تدريب عال
وتشير التقارير بأن العناصر الإرهابية تلقوا تدريبات على مستوى عالى، مما أثقل مهارتهم في التعامل والاشتباك، مما كان لزام على أجهزة الأمن بوزارة الداخلية بتطوير اساليبها وآليات المواجهة الإرهاب في المناطق الصحراوية والدروب والجبال الوعرة والتجمعات السكنية واقتحام الموانع، وفى شهر مايو 2018، خرجت «وحدة البلاك كوبرا» التابعة لقطاع الأمن المركزى للنور تستعرض مهام قواتها في بيان عملى أجرته العناصر داخل المعهد القومى للقوات الخاصة والتي تشارك به لأول مرة عناصر نسائية في إطار استراتيجية التحول النوعى التكتيكى لأجهزة الأمن.

وخلال الفترة الماضية، نفذت وحدة ” البلاك كوبرا” العديد من العمليات الأمنية الناجحة ضد عناصر التنظيمات الإرهابية في احترافية عالية، واحتفى السوشيال ميديا، بالقوة الضاربة وسط إشادة عالية من الجميع، ومن أبرز العمليات القبض على أحد العناصر الإرهابية شديدة الخطورة في حادث الواحات الارهابى، عقب مطاردة وتبادل لإطلاق النيران بمشاركة القوات المسلحة، والقضاء على العناصر الإرهابية في المناطق الصحراوية عقب تبادل لإطلاق النيران، كذا القضاء وضبط العناصر الإرهابية ورؤوس الشر في جنوب الصعيد.

وتشير التقارير، إلى أن تسليح القوات يتكون من معدات عالية التطوير وفقا لأحدث المعايير العالمية التي تستخدمها كافة القوات المشابهة بدول العالم.

تواصل الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، ضرباتها الموجعة للعناصر الإرهابية، بتجفيف منابعهم، وقطع خطوط الإمداد والتمويل التي تصلهم، والقضاء على أحد الخطوط الرئيسية لتمويل المتطرفين في سيناء بالأسلحة والذخائر والمخدرات، وذلك في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية بإشراف اللواء محمود توفيق، لتطوير أساليب التعامل غير النمطية في ضوء المتغيرات الأمنية المحيطة.

التعليقات