التخطي إلى المحتوى

أحلام الأهلي في رادس تنتهي بكابوس مروع يسلبه كأس إفريقيا

  • تقرير رقمي.. لم تأت المحطة بعد.. رحلة الـ 1824 يومًا للأهلي تفشل في استعادة الأميرة الأفريقية

  • مدرب الترجي: هزيمة الذهاب قهرتنا.. لكننا اجتزنا الظروف الصعبة

  • بالفيديو.. بقير يضيف الهدف الثاني للترجي

تعرض النادي الأهلي لخسارة مروعة في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بنتيجة (3-0) على ملعب رادس أمام فريق الترجي التونسي ليخسر لقب البطولة التي توج بها من قبل 8 مرات.

الترجي حقق اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بفضل هدفي سعد بقير في الدقيقتين 45 و54، وأنيس البدري في الدقيقة 86، ليتوج الترجي باللقب بمجموع المباراتين (4-3).

ملخص المباراة

بدأ الأهلي المباراة برمي الكرة في ملعب الترجي والتقدم في محاولة للمباغتة في الدقيقة الأولى لكن دفاع الأصفر والأحمر نجح في إبعاد الكرة عن مناطق الخطورة.

وحصل الأهلي على ركلة ثابتة في الدقيقة 4 من الجهة اليسرى في مواجهة مرمى الترجي لينفذ وليد سليمان عرضية ارتطمت بالحائط البشري وذهبت إلى خارج الملعب رمية تماس للأزرق (الأهلي).

وحصل الأهلي على ركنية لم يستفد منها لترتد الهجمة بركنية أخرى للترجي انتهت بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عن طريق جيلان الشعلالي ذهبت سهلة لأحضان الشناوي في الدقيقة 12.

وهدد الترجي مرمى الأهلي على استحياء بعرضية من الجهة اليسرى في الدقيقة 27 حولها الخنيسي برأسية باتجاه المرمى لكنها علت العارضة بمسافة كبيرة.

وفي الدقيقة 33 مرر سعد سمير الكرة للشناوي بالرأس ليتدخل بينهما الخنيسي ويسقط مطالباً بركلة جزاء قبل أن تخرج الكرة إلى خارج الملعب، ليحتكم حكم اللقاء لتقنية الفيديو التي أكدت أن اللعبة ليست ضربة جزاء وإنما ضربة ركنية مرت بسلام على الأهلي.

وليد سليمان أرسل كرة في عمق منطقة الجزاء إلى إسلام محارب لكن قبل أن ينفرد بالحارس في الدقيقة 42 تدخل الدربالي ليبعد الكرة عن مرمى الفريق التونسي بنجاح.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع في الشوط الأول سجل الترجي هدف عن طريق اللاعب سعد بقير بعد تمريرة من الخنيسي داخل منطقة الجزاء وسط دفاع الأهلي قابلها لاعب الترجي بتسديدة يسارية أرضية مرت إلى شباك الشناوي.

ونجح سعد بقير في إضافة الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 54 بعدما استقبل عرضية متقنة من الجهة اليمنى برأسية إلى شباك الشناوي الذي اكتفى بالمشاهدة ليستقبل ثاني الأهداف.

أنيس البدري كاد أن يسجل في الدقيقة 79 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس محمد الشناوي قبل أن يتم متابعتها بتسديدة أخرى ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية.

ونجح الترجي في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 86 بقذيفة من اللاعب أنيس البدري من داخل منطقة الجزاء مرت إلى شباك الشناوي لتعود الاحتفالات إلى ملعب رادس.