التخطي إلى المحتوى

تصريحات جديدة من وزير المالية.. الأبرز في صحف الجمعة

 

تصريحات جديدة من وزير المالية.. الأبرز في صحف الجمعة

أبرزت صحف القاهرة، الصادرة صباح اليوم الجمعة، لقاء القمة الذي عقده أمس الرئيس عبدالفتاح السيسي مع نظيره السوداني عمر البشير خلال زيارته للخرطوم لرئاسة وفد مصر في اجتماعات الدور الثانية للجنة العليا المشتركة.
الأهرام:
وذكرت صحيفة (الأهرام)، أن العلاقات المصرية- السودانية تشهد نقلة نوعية تؤسس لمرحلة جديدة، ترسخ عرى التعاون بين الشعبين الشقيقين في جميع المجالات، من خلال القمة التي جمعت الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير، بالخرطوم أمس.

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة إن المباحثات استعرضت أوجه التعاون، في إطار تنفيذ وثيقة الشراكة الإستراتيجية الموقعة بين الدولتين عام 2016، والتشاور حول تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، خاصة أن مصر ستتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي في 2019.وقال راضي إن الرئيس السيسي أكد اعتزاز مصر بعلاقاتها الاستراتيجية والتاريخية مع السودان، وحرصها على الارتقاء بها، مثمنا جهود اللجان المشتركة بين البلدين في التوصل إلى اتفاقات تخدم مصالح شعبي وادي النيل. ورحب السيسى بجهود الخرطوم في تحقيق السلام في جنوب السودان، معربا عن دعم القاهرة تلك الجهود.وفي شأن آخر، ذكرت «الأهرام» أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلنت أنه تم فحص نحو 5 ملايين و200 ألف مواطن، وذلك منذ بداية حملة (100 مليون صحة) حتى أمس على نقاط المسح في الـ 9 محافظات في إطار المبادرة التاريخية لرئيس الجمهورية للقضاء على فيروس (سي)، والكشف عن الأمراض غير السارية (ضغط، سكر، سمنة)، والتى انطلقت المرحلة الأولى منها في الأول من شهر اكتوبر الحالى وتستمر حتى نهاية نوفمبر المقبل.وقالت الصحيفة إن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أكد أن انتخابات اتحاد الطلاب ستنطلق الخميس المقبل، وستستمر حتى منتصف نوفمبر، حيث سيتم فتح باب الترشيح الخميس المقبل، وسحب وتقديم الاستمارات، وإعلان الكشوف المبدئية، وتلقى الطعون وفحصها، على أن يتم إعلان الكشوف النهائية الأربعاء 7 نوفمبر.وأشار عبدالغفار إلى أن الدعاية الانتخابية تبدأ الخميس 8 نوفمبر، وانتخابات الجولة الأولى بالكليات والفرز وإعلان النتائج (الأحد) الذي يليه، وتبدأ انتخابات الإعادة الاثنين 12 نوفمبر، تليها انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم، ثم انتخابات رئيس الاتحاد ونائبه بالكليات، وينتهى الجدول الزمنى بانتخابات أمناء اللجان ومساعديهم ورئيس الاتحاد ونائبه على مستوى الجامعة.الأخبار:
من جانبها، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد على ما يجمع بين الشعبين المصري والسوداني من روابط ثقافية واجتماعية وطيدة ممتدة عبر التاريخ، وأشار إلى اعتزاز مصر بعلاقاتها الاستراتيجية والتاريخية بالسودان، والحرص على مواصلة تعزيز تلك العلاقات والارتقاء بمحاورها المختلفة لاسيما على الصعيد التنموي، مثمناً نجاح اجتماعات لجان وآليات التعاون بين الوزارات من الجانبين، والاجتماعات التحضيرية للجنة الرئاسية، في التوصل إلى قرارات واتفاقات تخدم مصالح الدولتين وشعب وادي النيل.وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك جاء خلال كلمة الرئيس السيسي بجلسة المباحثات الثنائية التي عقدها مع الرئيس السوداني عمر البشير بالقصر الجمهوري خلال زيارته أمس لرئاسة وفد مصر في اجتماعات الدورة الثانية للجنة العليا المشتركة.وأكدت أن الرئيس السيسي أعرب عن سعادته بزيارة الخرطوم، موجهاً الشكر للرئيس البشير والشعب السوداني الشقيق لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.وقالت الصحيفة إن الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء وزير الإسكان استعرض مشروع قانون الجمارك الجديد، الذي يدمج القوانين الجمركية السابقة بهدف تحقيق الشفافية، وتفادي أي غموض أو لبس في تفسير المواد. كما يستحدث القانون الجديد تنظيما جديدا للأسواق الحرة، يساهم في تعظيم دورها في تنشيط السياحة بما يدعم الاقتصاد الوطني.وأضافت أن د. محمد معيط وزير المالية أكد أن مشروع قانون الجمارك الجديد ركز على إحكام الرقابة الجمركية، بتتبع البضائع الكترونيا، وتعظيم استخدام الفحص بالأشعة، والتدقيق اللاحق بعد الإفراج، بما فيها المناطق الحرة والمناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة، كما نص على تطبيق منظومة الشباك الواحد لمكافحة الفساد، وتخفيف العبء عن الموازنة العامة للدولة وتبسيط الإجراءات لتقليل زمن الافراج الكلي.وذكرت (الأخبار) أن المهندس طارق الملا وزير البترول أكد أنه سيتم تقديم تعديلات على قانون التعدين إلى البرلمان خلال ٣ شهور لجذب المستثمرين للقطاع وأضاف انه تم التواصل مع جميع الأطراف ذات الصلة.وأشارت إلى أن ذلك جاء خلال لقاء الوزير مع بعثة من كبريات الشركات الامريكية والذي نظمته غرفة التجارة الامريكية بعنوان «مصر والولايات المتحدة تشغيل مشترك» بحضور عمرو طلعت وزير الاتصالات، وأضاف أن الاصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة ساهمت في النهوض باقتصادها وجعله أكثر تنافسية وجاذبية للمستثمرين وأشار إلى أهمية قانون الاستثمار الذي دخل حيز التنفيذ العام الماضي وأن قطاع البترول يستهدف جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية من خلال حوافز للاستثمار في الانشطة البترولية وتيسير الاجراءات امام المستثمرين.الجمهورية:
بدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أنه انطلقت أمس في القصر الرئاسي بالعاصمة السودانية الخرطوم أعمال القمة المصرية السودانية بين الرئيسين عبدالفتاح السيسي وعمر حسن البشير حيث بدأت المباحثات بجلسة ثنائية بين الرئيسين السيسي والبشير ثم انضم إلى المباحثات أعضاء الوفدين الرسميين للبلدين في جلسة موسعة.وأضافت الصحيفة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد، خلال كلمته في جلسة المحادثات الموسعة التي عقدت أمس ضمن فعاليات الدورة الثانية للجنة العليا المشتركة المصرية السودانية على المستوي الرئاسي المنعقد بالخرطوم، حرصه على الاستمرار في دفع وتعزيز مسيرة العلاقات الثنائية بين مصر والسودان الشقيق.وأشار الرئيس، في بداية كلمته إلى أن حفاوة الاستقبال التي لقيها والوفد المصري تعكس مدي متانة وعمق العلاقات الأخوية بين البلدين، وقال الرئيس إن اجتماعات المسئولين في البلدين أظهرت الحزم المؤكد لبلدينا الشقيقين على استكمال مسيرة تعاوننا المشترك لما فيه خير ومصلحة شعبي وادي النيل العظيم.وأوضح الرئيس أن الاجتماع الثاني للجنة المشتركة الرئاسية «المصرية ــ السودانية» يعد تتويجاً لجهد مشترك وعمل دؤوب استمر وتم تنسيقه بشكل كامل من مسئولي الجانبين في إطار الرؤية الاستراتيجية المشتركة أو الشراكة بين البلدين والتي تم التوقيع عليها في 2016.وفي الشأن المحلي، ذكرت (الجمهورية) أن المجمعات الاستهلاكية بدأت بيع الخضر والفاكهة في فروعها بأسعار مخفضة لكسر احتكار تجار التجزئة الذين يبيعونها بأسعار مبالغ فيها، وقال إيهاب الليثي رئيس مجمعات الأهرام إنه تم تخصيص سيارات متنقلة يوميا لبيع الخضر والفاكهة في الأحياء الشعبية التي لا يوجد بها فروع للمجمعات بخلاف 48 فرعا في المجمعات التي يوجد بها اقسام لبيع الخضر والفاكهة، وأنه يتم استلام الخضر والفاكهة من فرع الشركة بالعبور بهدف توفير حلقة تجار التجزئة الذين يفترسون المستهلك ويبيعون بأسعار مرتفعة.وقالت الصحيفة إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أصدر قراراً جمهورياً بالموافقة على الاتفاق بين الحكومة المصرية والبحرين لتجنب الازدواج الضريبي ولمنع التهرب الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل والموقع في 8 أبريل 2016.وأضافت أن القرار يهدف إلى تجنب ازدواجية فرض الضرائب بين مصر والبحرين ومنع التهرب من الضرائب على الدخل في الدولتين، كما أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قراراً جمهورياً بالموافقة على النظام الأساسي للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي الموقع في أستانة 26 فبراير 2016 وتهدف المنظمة إلى تزويد الدول الأعضاء بالخبرة والمعرفة التقنية بشأن جوانب الزراعة المستدامة والتنمية الريفية والأمن الغذائي. بما في ذلك التصدي لمشاكل التصحر وتآكل التربة والتملح. وتكوين احتياطيات الأمن الغذائي.الشأن الدولي:
وفي الشأن الدولي، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الولايات المتحدة عاشت يوما مرعبا بعدما وصلت طرود مفخخة إلى شخصيات ديمقراطية بارزة، من بينهم الرئيس السابق باراك أوباما ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، في موجة مخيفة عمقت التوترات السياسية قبل أسبوعين من الانتخابات النصفية.وأضافت أن أيا من القنابل السبع لم تنفجر ولم يصب أحد بأذي عندما صادرت السلطات في نيويورك وواشنطن العاصمة وفلوريدا وكاليفورنيا الطرود المشبوهة لكنها فجرت جدلا كبيرا بشأن الاستقطاب السياسي في واشنطن الذي يعزي إليه تشجيع الجماعات اليمينية على ارتكاب هذه الأفعال.من جانبها، ذكرت صحيفة (الأهرام)، أنه فيما ترأس ولى العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة المخابرات العامة، أعلن النائب العام السعودى الشيخ سعود المعجب أن معلومات وردت من الجانب التركي من خلال فريق العمل المشترك، أشارت إلى أن المشتبه بهم في قضية مقتل الصحفى جمال خاشقجى ارتكبوا الجريمة بـ«نية مسبقة».وأضافت الصحيفة أن عدد ضحايا سيول البحر الميت بالأردن ارتفع إلى 18 قتيلاً معظمهم أطفال ومعلمون، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).
وقال العميد فريد الشرع مدير عمليات الدفاع المدنى الأردني للتلفزيون الأردنى إن 34 شخصا تم إنقاذهم في عملية باستخدام طائرات هليكوبتر وبمشاركة قوات من الجيش، وبعض المصابين في حالة خطرة، وكثير من القتلى أطفال دون 14 عاما.وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن العاهل الأردنى الملك عبدالله ألغى زيارة إلى البحرين لمتابعة عمليات الإنقاذ، وأكد النقيب إياد العمر المتحدث باسم الدفاع المدنى الأردن أنه من المتوقع ارتفاع عدد القتلى.وذكرت صحيفة (الأخبار)، أن وزارة خارجية كازاخستان رجحت انعقاد جولة جديدة من محادثات (أستانة)‬ حول سوريا، بين أواخر نوفمبر وبداية ديسمبر، بعد أن تستضيف مدينة اسطنبول غدًا قمة رباعية لبحث تطورات التسوية السياسية في سوريا تغيب عنها إيران فيما سيحضرها زعماء روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا. وقال وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبدالرحمنوف إن الدول الشريكة في الملف السوري تعتزم عقد لقاء قادم في إطار (‬أستانة)، لكنه أشار إلى أن الموعد لم يتحدد بشكل دقيق بين تلك الدول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *