التخطي إلى المحتوى

بسبب التلاعب في النتائج إيقاف مدرس بكلية آداب وإحالتها للتحقيق

قرر الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، ايقاف مدرس بقسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة المنصورة لمدة 3 أشهر، وإحالتها إلى التحقيق، بعد أن تقدم عدد من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم الإعلام بشكوى لوجود شبهة تلاعب فى الامتحانات.

وأكد القرار على وجود تعديل أوراق الإجابات الخاصة بمادة الإخراج الإذاعي والتليفزيوني بسنتر للدروس الخصوصية خارج أسوار الجامعة بمقابل مادي مما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص. وأمر رئيس الجامعة بحالة الواقعة للتحقيق.

وكانت شكوى من طلاب الفرقة الرابعة كلية الآداب قسم الإعلام بجامعة المنصورة قد وردت إلى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي بتاريخ 24 يوليو يتضرر فيها الطلاب من أن بعض زملائهم سيقومون بتعديل أوراق الإجابات الخاصة بمادة الإخراج الإذاعي والتليفزيوني بسنتر للدروس الخصوصية خارج أسوار الجامعة بمقابل مادي مما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص، مؤكدين تضررهم واستيائهم من هذا التصرف المشين والذي لا يليق بمجتمع الجامعة على حد نص الشكوى.

وكلف وزير التعليم العالي رئيس جامعة المنصورة بفحص الشكوى وإعداد تقرير مفصل عن الواقعة.

بدوره، كلّف رئيس جامعة المنصورة عميد كلية الآداب بتشكيل لجنة لتصوير جميع الأوراق الامتحانية لطلاب الفرقة الرابعة كاملة نسختين طبق الأصل فور انتهاء الامتحان مباشرة وتحريزها بمكتب رئيس الجامعة والنسخة الأخرى بكنترول الكلية وذلك حتى يتثنى الرد على وزير التعليم العالي في الشكوى المحالة إليه وإعداد تقرير لتقديمه للجهات الرقابية.

التعليقات