التخطي إلى المحتوى

تعيش احدي ضحايا عقار طنطا المنهار فى الشارع وتطالب بمسكن

قالت سهير زكريا موسى أحد ضحايا عقار طنطا المنهار بحارة حافظ المتفرعة من شارع طه الحكيم في حى أول طنطا فى محافظة الغربية، أنها تعيش فى الشارع منذ انهيار المنزل، دون تدخل أحد من الأجهزة التنفيذية لتوفير مسكن لها، وذلك بعد تدمير 90% من محتويات العفش الخاص بها .

وأضافت فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع” أنها تعيش وتتكفل بتربية أولاد شقيقها الأيتام، حيث فقدت إحداهما فى انهيار العقار، بالإضافة إلى نجلها المصاب بكسور فى جميع أنحاء الجسد بعد قضائه 6 ساعات تحت أنقاض العقار المنهار .

وأشارت إلى أنها علمت أن محافظ الغربية وجه مديرية التضامن بصرف مبلغ 1000 جنيه لتعويضهم عن هذة الكارثة، موضحة أنها تحتاج إلى شقة تأويها من الشارع، وتستطيع تربية الشاب اليتيم ابن شقيقها ونجلها المصاب فيها، مطالبة محافظ الغربية بالنظر إليهم بعين الرحمة وتوفير مسكن آمن لها .

وأوضحت أنها كانت تعمل موظفة بمجلس مدينة طنطا واحيلت للمعاش منذ عدة أشهر ، وكانت تنفق على الشباب الأيتام وتتكفل بجميع احتياجاتهم بعدما توفى والدهم ووالدتهم ، وحاليا تاخذ معاش بمبلغ 1300 جنية ولا تحتاج مساعدة من أحد سوى شقة صغير تاويها هى وأبنائها .

وكانت مدينة طنطا بمحافظة الغربية، شهدت أول أمس ، انهيارا جزئيا لمنزل بحارة حافظ وهبى، انتقل الدكتور طارق رحمى، محافظ الغربية، والدكتور أحمد عطا نائب المحافظ والسكرتير العام والسكرتير العام المساعد لموقع الحادث.

تلقى اللواء هانى مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا بحدوث انهيار جزئى لمنزل بحارة حافظ وهبى بطنطا، انتقلت الأجهزة الأمنية وقوات الإنقاذ البرى ومسئولى الإدارة الهندسية لمكان البلاغ، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

التعليقات