التخطي إلى المحتوى
برشلونة يهزم أتليتكو مدريد ويقترب من حسم الليجا

برشلونة يهزم أتليتكو مدريد ويقترب من حسم الليجا

إقترب برشلونة من حسم لقب الدوري الاسباني الدرجة الأولى، بعد فاز على ضيفه وملاحقه أتليتكو مدريد في مباراة الجولة الـ31 بنتيجة ( 2-0 )، ليرفع الفريق الكتلوني رصيده إلى 73 نقطة، ويعمق الفارق مع أتليتكو إلى 11 نقطة، حيث تجمد رصيد فريق العاصمة بعد هذه الخسارة عند 62 نقطة، بفارق نقطتين عن جاره ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

 

كانت المحاولة الأولى من جانب أتليتكو بتسديدة المدافع الاوروغوياني خوسيه خيمينيز في الدقيقة الثالثة التي علت العارضة، وفي الدقيقة 13 سدد جوري ألبا كرة خطيرة لبرشلونة ضربت في القائم الأيمن، وأبعدها الدفاع، وسدد لويس سواريز كرة خطيرة أيضاً ولكنها علت العارضة في الدقيقة 18، وتصدى حارس اتليتكو لكرة خطيرة جداً من كوتينيو في الدقيقة 27.

 

وفي الدقيقة 28 تعرض نجم أتليتكو مدريد دييغو كوستا للطرد بعد إعتراضه الشديد على الحكم، ليضطر أتليتكو لإكمال المباراة بعشرة لاعبين، وفي الدقيقة 34 أجرى سيميوني تبديل إضطراري بدخول كوريا بدل آرياس، بعد ذلك حاول ميسي من ركلة ثابتة علت المرمى، ثم سدد كرة أخرى من خارج المنطقة، أمسكها بثبات حارس فريق العاصمة يان اوبلاك.

 

وبعد بداية الشوط الثاني ضغط أصحاب الأرض من أجل التقدم في اللقاء، فكانت لهم بعض المحاولات، مثل تسديدة بوسكيتش التي علت العارضة في الدقيقة 51، وفي الدقيقة 56 قام ميسي بإنطلاقة ثم سدد كرة أمسكها اوبلاك بنجاح، وفي الدقيقة 61 سدد النجم الأرجنتيني كرة أخرى، ولكنها لم تمكن خطيرة أيضاً، حيث أمسكها اوبلاك بسهولة.

 

وفي الدقيقة 63 إنطلق ميسي ومرر كرة لسواريز الذي إنفرد بالحارس وحاول التسجيل لكن اوبلاك تصدى ببراعة، وبعد ذلك دخل مالكوم بدل آرثر في أول تبديلات برشلونة، ومع دخوله زاد مالكوم من حركية برشلونة الذذي قام بمحاولات عديدة إلى سجل لويس سواريز هدف التقدم في الدقيقة 85 بتسديدة غاية في الروعة على يسار الحارس اوبلاك.

 

وجاء الهدف الثاني عن طريق ليونيل ميسي في الدقيقة 87 بعد مر ببراعة إلى داخل منطقة الجزاء ثم تجاوز خوسيه خيمينيز بمنتهى البراعة، وقبت المدافعين والحارس، ووضعها بهدوء منقطع النظير على يسار اوبلاك الذي وقف يتفرج على الكرة وهي تعبر إلى المرمى، لينتهي اللقاء بفوز مهم لفريق برشلونة بنتيجة ( 2-0 ) يقربه كثيراً من حسم اللقب.

التعليقات